تطبيقات الأندرويد

متصفحات الأندرويد: أفضل 4 متصفحات تعمل على نظام أندرويد في عام 2021

تعدُّ المتصفحات أحد أهمِّ فئات البرامج التي يستخدمها كل من يملك هاتفاً ذكياً أو حاسوباً هذه الأيام، إذ لا يمرُّ يوم على مستخدم هاتف ذكي دون أن يفتح صفحة ويب باستخدام أحد المتصفحات المثبتة على هاتفه. لكن توجد الكثير من المتصفحات لأجهزة الأندرويد، وكلٌّ منها يتمتع بمزايا مختلفة عن الآخر جزئياً أو كليَّاً، ولذلك قررنا أن نوفر عليك عناء إضاعة الكثير من الجهد والوقت في تجربة متصفحات الأندرويد المتوفرة للتحميل في جوجل بلاي من خلال تعريفك بأفضل 4 متصفحات أندرويد في عام 2021.


جوجل كروم – أفضل متصفحات الأندرويد بشكل عام

واجهة أفضل متصفحات الأندرويد جوجل كروم
واجهة متصفح جوجل كروم

إذا كنتَ لا تمانع معرفة شركة جوجل عن كلِّ شيء في حياتك، وكنتَ تستخدم متصفح جوجل كروم على حاسوبك، فلا يمكننا التفكير في متصفح أندرويد أفضل من جوجل كروم لك.

لمتصفح الويب هذا مزايا عديدة لا يمكن تجاهلها، وهي تفيد الغالبية العظمى من المستخدمين، إن لم جميعهم، فهو من أكثر متصفحات الويب أماناً، وكذلك من أكثرها موثوقية حيث يضعه معظم مطورو تطبيقات ومواقع الويب بعين الاعتبار عندما يعملون على تطوير تطبيق أو موقع ما.

وبالرغم من أنَّه لا يوفر كل المزايا التي توفرها متصفحات الويب الأخرى التي تعمل على أنظمة الأندرويد، مثل فايرفوكس، إلا أنه يوفر جميع المزايا التي يحتاجها المستخدمون لأداء مهام اعتيادية على الإنترنت، مثل تصفح المواقع، ومشاهدة الفيديوهات، وتحميل الصور، وترجمة صفحات الويب، ووضع توفير البيانات، ومانع الإعلانات والنوافذ المنبثقة، وغير ذلك.

في الحقيقة، العيب المهم الوحيد لهذا المتصفح الذي يمكن عدُّه -دون مدعاة للشك- أفضل متصفحات الأندرويد هو أنه يفتقر إلى الإضافات.

اقرأ أيضاً: تطبيق ترجمة جوجل ومميزاته وعيوبه لأجهزة أندرويد


أوبرا – أفضل متصفحات الأندرويد لحفظ البيانات

واجهة متصفح أوبرا
واجهة متصفح أوبرا

يعود الفضل في كون متصفح أوبرا في هذه القائمة إلى أن وضع توفير البيانات الخاص به متميز، إذ يضغط مقاطع الفيديو وصفحات الويب التي يتمُّ فتحها، وهذا يفيد المستخدم بطريقتين، هما:

  • عدم استهلاك الكثير من باقة الإنترنت المحدودة.
  • تحميل صفحات الويب بسرعة.

كذلك يتميز أوبرا بأنه يتضمن أداة VPN مجانية مدمجة تمنحك القدرة على تصفح مواقع الويب عبر IP مختلف عن الـ IP الخاص بك.

بالرغم من هذا، أوبرا ليس متصفحاً كاملاً، وأحد الأشياء التي قد لا تعجبك فيه أنك قد تلاقي صعوبة في استخدام واجهته والاعتياد عليها، إذ إنَّها تبدو معقدة بعض الشيء.

اقرأ أيضاً: أسرار تطبيق تلغرام


فايرفوكس – خصص المتصفح كما تريد

واجهة متصفح فايرفوكس
واجهة متصفح فايرفوكس

يتمتع فايرفوكس بمعظم مزايا جوجل كروم، لكنه يتفوق عليه في عدَّة جوانب، ويتراجع في جوانب أخرى.

يمكنك في فايرفوكس -كما في جوجل كروم- أن تقوم بمزامنة كلمات المرور، والإشارات المرجعية، والمحفوظات بين هاتفك وحاسوبك إذا كنت تستخدم الإصدار المخصص للحاسوب من فايرفوكس.

أهمُّ ما يميز هذا المتصفح ويضعه ضمن قائمة أفضل متصفحات الأندرويد إمكانية تخصيصه باستخدام السمات والإضافات التي تمكِّن المستخدم من تعديل جميع أنحاء المتصفح.

يفتقر فايرفوكس إلى بعض المزايا التي يتمتع بها المتصفحان اللذين يسبقانه، بما في ذلك سرعة تحميل صفحات الويب وتصفحها، خاصَّة على الأجهزة المتواضعة. كذلك، بعض الوظائف التي توجد بشكل أساسي في المتصفحات الأخرى تحتاج إلى تثبيت إضافات للحصول عليها في فايرفوكس.

اقرأ أيضاً: أفضل المتاجر والمواقع للحصول على تطبيقاتك المفضلة


دك دك جو – أفضل متصفح لأجل الخصوصية

واجهة متصفح دك دك جو
واجهة متصفح دك دك جو

قد لا يتمتع متصفح دك دك جو (DuckDuckGo) بكل مزايا المتصفحات الأخرى، وربما لا يكون بشهرتها، إلا أنَّه يعوض بشكل مرضٍ عمَّا ينقصه من خلال تركيزه على جانب الخصوصية، حيث يوفِّر العديد من الأدوات والحيل التي تساعد كثيراً على الحفاظ على خصوصية نشاطك، بما في ذلك إمكانية حذف جميع الأنشطة التي قمت بها على المتصفح بسرعة كبيرة من خلال النقر على زر يظهر بجانب مربع البحث، وكذلك الاتصالات المشفرة.

بالرغم من الاتصالات المشفرة، لا تزال بحاجة إلى شبكة VPN كاملة للحصول على أعلى مستوىً من الخصوصية، إذ قد لا يوفر لك متصفح دك دك جو ما تحتاجه للحفاظ على نشاطك مخفياً عن مزود خدمة الإنترنت الخاص بك.

اقرأ أيضاً: كيفية رفع جودة أي صورة على أجهزة أندرويد


وختاماً نشير إلى أنه بالرغم من أنَّ متصفحات الويب التي ذكرناها في هذه المقالة أفضل متصفحات الأندرويد لمعظم المستخدمين، إلا أنَّك قد تكون من فئة قليلة من المستخدمين الذين يجدون ما يحتاجونه في متصفحات أخرى، لذلك إذا لم يلبِّ أيٌّ من هذه التطبيقات حاجتك، قد تكون مضطراً إلى التحقق من متصفحات أخرى على جوجل بلاي.

SAMI ALMASHNI

مدون تقني , واعمل بمجال تصميم مواقع الانترنت , أعشق القراءة والتدوين المعلوماتي , فمن لا يقرأ، يسهلُ عزله عقليًا، وبرمجته معرفيًا، وإقناعه بلا دليل! , وأهتم بجديد التقنيات وتطوير المواقع والبرامج و هدفي من خلال هذه المدونة هو مشاركة كل ماهو جديد ومميز و يأتي بالفائدة على الجميع ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى