تطبيقات الأندرويد

أسوأ تطبيقات الأندرويد التي ينبغي إزالتها من هاتفك فوراً

كيف يمكن أن تتواجد أسوأ تطبيقات أندرويد رغم جميع جهود شرطة متجر جوجل بلاي Google Play Store التصدي بكل قوة لحظر جميع التطبيقات التي يمكن أن تشكل أي خطورة على الجمهور من مستخدمي نظام أندرويد. ولكن للأسف الشديد يحاول أغلبنا الاعتماد على المتاجر البديلة أو التطبيقات الخارجية من أجل الاستفادة من مميزات تلك التطبيقات. في نفس الوقت قد تكتشف أنها من التطبيقات التي لا تزال متاحة على متجر جوجل بلاي. ولذلك سنستعرض أمامكم مجموعة من أخطر أو أسوأ تطبيقات أندرويد التي ينبغي إزالتها من هاتفك فوراً دون حتى أن تفكر، وسنترك لك مجموعة من البدائل الأخرى الأكثر موثوقية.

1- QuickPic Gallery

التطبيقات الخطيرة على الأندرويد

كان واحد من أفضل تطبيقات عرض الصور لنظام أندرويد، ولكن هذا كان منذ ذمن طويل، قبل أن يتم شراؤه من قِبل الشركة الصينية سيئة السمعة Cheetah Mobile التي بادرت فوراً على تحميل بيانات المستخدمين وملفاتهم الشخصية على خوادم الشركة بمجرد شراء التطبيق. لحسن الحظ تمت إزالة التطبيق من متجر جوجل بلاي في عام 2018، ولكن بشكل ما استطاع العودة إلى المتجر في عام 2019 بعد أن أقنعت الشركة شرطة متجر Google Play أن التطبيق لم يحاول يوماً أن يعتمد على طريقة النقر فوق الإعلانات الاحتيالية.

اقرأ أيضاً: أفضل تطبيقات التنظيف المجانية لنظام أندرويد Android

المشكلة الآن ليس في تطبيق QuciPic في حد ذاته، وإنما في كثرة الاستنساخات الجديدة التي تجسدت نفس المسمى لدرجة أنه أصبح من الصعب التعرف على النسخة الأصلية من التطبيق. ولذلك نوصيك بإزالته على الفور من هاتفك والاعتماد على أي بديل آخر، يمكنك الثقة في تطبيق Simple Gallery والذي يحتوي على محرر الصور ومدير الملفات والثيمات المتعددة.

2- ES File Explorer

تطبيقات أندرويد خطيرة

بدون شك تطبيق ES File Explorer أحد أفضل تطبيقات مستكشف الملفات وأكثرها شعبية، بنسبة كبيرة جداً قد يكون مثبت على هاتفك. ولكن لماذا نعتبره من أسوأ تطبيقات أندرويد التي ينبغي إزالتها ستتساءل، ببساطة شديدة أصبح التطبيق منذ عدة سنوات أداة لضخ الإعلانات المزعجة وبرامج البلوتوير Bloatware عبر النوافذ المنبثقة التي لا نهاية لها حتى أثناء قفل الشاشة. في عام 2019 فاض الكيل، فقد قرر متجر جوجل بلاي حذف التطبيق نتيجة اعتماده على النقر الاحتيالي على الإعلانات، وهي وسيلة لممارسة النقر المتواصل تلقائياً على الإعلانات الخلفية دون علم المستخدم.

اقرأ أيضاً: أفضل برامج الأنتي فيرس المدفوعة لعام 2021

اليوم أصبح البعض يعتمدون على تثبيته من جهات خارجية على هيئة APK، في نفس الوقت لا يزال هناك العديد من الاستنساخات التي تجسدت نفس أسم وهيئة مسكتشف الملفات على المتجر. ولكننا نوصيك باستخدام بديل عنه مثل Files by Google أو Total Commander.

3- أسوأ تطبيقات الأندرويد UC Browser

أسوأ تطبيقات الأندرويد

المتصفح الأكثر شعبية في دول أفريقيا وشرق أسيا نتيجة إقناعه للمستخدمين بأنه الأسرع من خلال قدرته على ضغط البيانات أثناء عمليات التصفح. ما لا تعلمه عن هذا المتصفح أنه يعمل على إرسال عمليات بحث المستخدمين إلى أدوات تحليل Alibaba بما فيها بيانات المواقع الجغرافية للمستخدمين. ويقوم بإرسال استعلامات البحث إلى خوادم Yahoo India و Google بدون تشفير.

إذا كنت تبحث عن متصفح سريع الاستخدام حقاً فلن تجد افضل من Chrome أو Firefox في هذا المجال. أما إذا كنت ترغب في شيء يوفر لك كامل الخصوصية والحرية فيمكنك اللجوء إلى DuckDuckGo.

4- أسوأ تطبيقات الأندرويد CLEANit

لا تثبته على هاتفك

ربما ذكرنا لكم في مواضيع سابقة عن أفضل تطبيقات تنظيف الأندرويد. ولكن كل ما يهتم به تطبيق CLEANit هو قتل العمليات التي تمت معالجتها من قبل شريحة المعالجة المركزية بالهاتف وتخزينها في ذاكرة الوصول العشوائي. ربما يساعدم هذا على تسريع الأداء قليلاً وعلى المدى القصير فقط. ولكن في الواقع هذه الوسيلة تتسبب في تأخير زمني طويل أثناء التفاعل مع نظام أندرويد لإجراء العمليات والمكونات الرئيسية لإدارة النظام بشكل صحيح. هذا يعني أن المعالج المركزي سيكون مُضطراً على إجراء نفس العمليات مرة ثانية.

ولذلك ستجد أن نظام أندرويد لديه طريقة خاصة مدمجة قادرة على إدارة وتنظيف ذاكرة الوصول العشوائي بكفاءة تامة دون الحاجة لأية تطبيقات خارجية. ومع ذلك إذا كنت تعاني من بطء ملحوظ في الهاتف أثناء استخدامك، فيمكنك الثقة في تطبيق Greenify أو SD Maid.

5- Hago أسوأ تطبيقات الأندرويد

سيئة للهاتف

Hago هو منصة شاملة للدردشة الجماعية والتعرف على الأصدقاء ولعب الألعاب الجماعية. لا يوجد شيء سيء حول هذا الأمر، ولكننا نعتبره على أنه من أسوأ تطبيقات أندرويد نظراً لأنه يساعد المستخدمين على تحقيق أرباح ماليه من جراء استخدامه، الأسوأ من هذا أنه يحفز المستخدم على كسب المزيد من المال إذا حاول تثبيت التطبيق من الموقع الرسمي بدلاً من متجر جوجل بلاي، كل هذا العلامات تثير الشكوك الكثيرة حوله. ولذلك يمكنك الاكتفاء بتطبيق مثل WhatsApp أو Kik للتعرف على الأشخاص الغريبة.

6- DU Battery Saver & Fast Charge

تطبيقات خطيرة وسيئة

لنكون صادقين مع أنفسنا، كيف يمكن لتطبيق أن يساعد في تسريع عملية شحن البطارية. في الواقع هذا التطبيق لا يحتوي إلا على رموز وصور بيانية لجذب انتباهك وإقناعك بأنه قادر على شحن هاتفك أسرع، ولكن الغرض الحقيقي من وراؤه هو الإعلانات الربحية التي يرعاها في كل مكان ستراها فيه على هاتفك، كما أنه يفرض ظهور إعلاناته على شاشة القفل. لحسن الحظ تم حظر التطبيق في عام 2019 ولكنه لا يزال متاحاً على هيئة APK. فمن الأفضل الاعتماد على بديل آخر مثل Greenify أو GSM Battery Monitor لمراقبة حالة بطاريتك بصدق.

7- Dolphin Web Browser

لا تحاول الاعتماد عليها

تماماً مثله مثل متصفح UC في تعقب المستخدمين وعمليات بحثهم على الإنترنت. ستتفاجئ إذا علمت أنه يحتفظ بجميع زياراتك لمواقع الإنترنت حتى إذا كنت تتصفح في وضع التخفي. وإذا حاولت الاعتماد عليه أثناء استخدام تطبيقات VPN فستكتشف أنه لا يزال يعرض موقعك الجغرافي الحقيقي. ولذلك لا ننصحك باستخدامه لحماية خصوصيتك.

8- Fildo

برامج مخادعة وسيئة للأندرويد

Fildo عبارة عن تطبيق غير قانوني لتنزيل الموسيقى بطريقة غير شرغية متنكر على هيئة مشغل موسيقى. لفترة طويلة كان يستخدم التطبيق طريقة غير شرعية لتتنزيل الماقطع الموسيقية من خوادم Netease وهي شركة صينية. اليوم أغلقت الشركة الصينية هذه الثغرة، وهو ما جعل الكثيرين يتخلون عن تطبيق Fildo أيضاً. فهل هو آمن أمن هذا هو محور الموضوع. في الواقع لم يعد هناك من يثق في التطبيق على أساس إمكانية جمع بيانات المستخدمين وغيرها من ممارسات انتهاك الخصوصية. ولذلك إذا كنت ترغب بسماع الموسيقى فمن الأفضل التوجه ناحية Spotify، كما يمكنك الاعتماد على Cloud Player لإدارة ملفاتك الموسيقية كما تفضل.

9- Clean Master

Clean Master

معزز السرعة وموفر الطاقة ومحسن الأداء الأكثر شعبية، وتخطى أكثر من 600 مليون مستخدم و 26 مليون تقييم على متجر جوجل بلاي. هذه هو أسوأ تطبيقات أندرويد على الإطلاق. فبمجرد معرفة الشركة المطورة وهي Cheetah Mobile ستعرف على الفور أنه مجرد وسيلة لتعبئة الهواتف بإعلانات وبرامج البلوتوير. ثانياً والأهم من كل شيء أنه لا يفعل أي شيء في الهاتف. حقاً لا يفعل أي شيء سوى تدمير العمليات التي يتم تخزينها في ذاكرة الوصول العشوائي لتسريع هاتفك. فكما أشرنا سابقاً، هذه الطريقة قد تكون مفضلة لتسريع أداء الهواتف الضعيفة، ولكنها ليست نموذجية إذا كنت تبحث عن استقرار الأداء أثناء استخدام الهاتف.

SAMI ALMASHNI

مدون تقني , واعمل بمجال تصميم مواقع الانترنت , أعشق القراءة والتدوين المعلوماتي , فمن لا يقرأ، يسهلُ عزله عقليًا، وبرمجته معرفيًا، وإقناعه بلا دليل! , وأهتم بجديد التقنيات وتطوير المواقع والبرامج و هدفي من خلال هذه المدونة هو مشاركة كل ماهو جديد ومميز و يأتي بالفائدة على الجميع ان شاء الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى